الأحد 19 نوفمبر 2017

ناسهيس.. جريدة إلكترونية تتجدد على مدار الساعة

سياسيون قطريون يفككون زيارة الملك للدوحة وهذا ما كشفوا عنه

سياسيون قطريون يفككون زيارة الملك للدوحة وهذا ما كشفوا عنه

وصف أعضاء مجلسي الشورى والبلدي المركزي القطريين زيارة الملك محمد السادس لدولة قطر بالتاريخية، مؤكدين أن التاريخ سيذكر موقف العاهل المغربي ” الرافض للحصار والداعم لشعب قطر خلال الأزمة “.

ووفق ما نقلت صحيفة العرب القطرية عن سياسيين قطريين بارزين فإنهم أكدوا لها أن ” العلاقات الوطيدة بين الدوحة والرباط ليست وليدة اللحظة، وإنما تعمقت منذ عشرات السنين، بفضل حكمة قادة البلدين، وهو ما ظهرت ثماره في أزمة الحصار حينما أعلن الملك محمد السادس موقف بلاده صراحة دون مواربة، برفض الحصار والدعوة إلى الحوار لحل الأزمة “.



وأعرب سعيد الهاجري، عضو المجلس البلدي المركزي، ممثل الدائرة الثانية، عن ترحيبه بزيارة الملك محمد السادس قائلا: “مرحبا بك في بلدك الثاني قطر”.
وقال الهاجري، في تصريحات خاصة لـ “العرب”، إن ” الزيارة تحمل الكثير من المعاني والرسائل، خاصة في ظل موقف الملك محمد السادس النبيل من أزمة الحصار المفروض على دولة قطر، وتحديداً في ساعاته الأولى، بعدما رفض الضغوط الخارجية، وأعلن دعمه للشعب القطري.

وأضاف الهاجري “كانت طائرة المواد الغذائية المغربية إلى الدوحة أبلغ رسالة وجهها جلالته لدول الحصار، وتأكيد لموقف مملكة المغرب من الأزمة الجارية، منوهاً بأن زيارة جلالته إلى دولة قطر تبرهن وتؤكد استمرار قوة العلاقة، واستمرار الدعم المغربي لقطر وشعبها، مهما كان الظرف، ومهما كانت الإجراءات التعسفية التي تفرضها دول الحصار على شعب قطر “.

ووصف عبد الله بن سعيد عبد الله السليطي، عضو المجلس البلدي المركزي، ” موقف الملك محمد السادس خلال الأزمة الخليجية بأنه مشرف، لافتا إلى أن الملك اختار جانب الحق وتصدى للباطل، بعدما أعلن انحيازه للجانب القطري في الحصار المفروض على الدوحة ».

وقال السليطي في تصريحات لـ “العرب”، إن ” الثقل السياسي الذي تحظى به مملكة المغرب في المنطقة يجعلها صاحبة دور مؤثر وفعال في محاولات حل الأزمة، والسعي إلى استقرار المنطقة بشكل كامل، وهو التوجه الذي تحرص عليه بدورها دولة قطر وقيادتها الحكيمة “.



وتابع السليطي حديثه قائلا: « مملكة المغرب التي تعتبر من أهم الدول العربية وتحظى باحترام جميع دول العالم، فموقف ملك المغرب مشرف، ولن ينساه الشعب القطري والمقيمون على أرض قطر طول العمر ».

وأضاف “السليطي”: ” جلالة الملك اختار أن يقف مع الحق ضد التصرف المخزي لدول الحصار، متناسياً كل ما قد يترتب على المغرب من خسارة علاقات اقتصادية أو سياسية أو غيرها، وهذا ما عهدناه من جلالته ومن شعب المغرب الكريم، ولن ننسى طائرة المساعدات المغربية التي وصلت إلي الدوحة في أول أيام الحصار، وهي دليل على أصالة الموقف المغربي قيادة وشعباً “.

ووصف مشعل بن عبد الله صقر النعيمي، عضو المجلس البلدي المركزي، ” زيارة الملك محمد السادس بالتاريخية “.

وقال مشعل، في تصريحات خاصة لـ “العرب”، إن ” مملكة المغرب كانت سباقة في دعمها لدولة قطر، خلال الحصار الخليجي “، وأشار إلى أن ” الزيارة تحمل العديد من الأبعاد الاجتماعية والسياسية، حيث تهدف في الأساس إلى دعم الجهود المبذولة لحل الأزمة الخليجية، والحفاظ على وحدة الخليج “.



واشار المتحدث نفسه إلى أن الملك ” يمتلك من الحكمة ما يمكنه من بذل الجهد الكافي لإنهاء التوتر في المنطقة “.

واستكمل مشعل حديثه قائلا: “الزيارة ليست غريبة من ملك المغرب محمد السادس، بارك الله في جهوده المبذولة لحل الأزمة الخليجية، ومحاولته المحمودة للحفاظ على الترابط في دول الخليج، كنموذج ناجح للتعاون الإقليمي “.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *