الأحد 19 نوفمبر 2017

ناسهيس.. جريدة إلكترونية تتجدد على مدار الساعة

صنع أول طائرة من دون طيار بالمغرب

صنع أول طائرة من دون طيار بالمغرب

تستهل جولتها في الصحف المغربية الصادرة السبت، من “المساء” التي كتبت أنه في سابقة بالمغرب، تمكنت شركة مغربية من تطوير طائرة من دون طيار “درون” ذات استعمالات متعددة وتستغل في مراقبة الحدود،

وكشفت مصادر الصحيفة أن الشركة التي أسست بمدينة المحمدية (جنوب الرباط)، جمعت خبراء مغاربة وأجانب في مجال الصناعات الجوية، وتمكنت بعد فترة قصيرة من تأسيسها من تطوير نموذج جديد هو خلاصة أبحاث وتجارب مكنت من وضع تصور ل”دورن” متعددة الاختصاصات.

ونطمح الشركة الناشئة إلى تطوير الطائرات من دون طيار، وتقديم تصور جديد في مجال الصناعة الجوية، قادر على منافسة كبريات الشركات في المجال المهينة على السوق الإفريقية والشرق أوسطية.

فشل التبادل الحر بين المغرب وأميركا



إلى “أخبار اليوم”، التي أوردت بأن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، قدم تقييما سلبيا لحصيلة اتفاقية التبادل الحر التي أبرمها المغرب مع الولايات المتحدة، معتبرا أن هذه الاتفاقية لم تحقق الأهداف الأساسية التي أبرمت من أجلها.

وقال بوريطة خلال تقديمه ميزانية وزارته أمام البرلمانيين، إن الأمر لا يتعلق بمستوى تحسن التبادل التجاري مع الولايات المتحدة ، إن الأمر لا يتعلق بمستوى تحسن التبادل التجاري مع الولايات المتحدة، لأن “اتفاق التبادل الحر لم يوضع من أجل الثورة أساسا، إنما من أجل جلب الاستثمارات الأميركية للمغرب.

وسجل بوريطة أن الواقع بين أن الشركات الأميركية لم تأت للاستثمار في المغرب، متسائلا ” كيف يمكن أن نطور هذا الاتفاق؟”.

عيوش يفاوض “الأقليات الدينية”

وكتبت “أخبار اليوم” أيضا، أن جهات عليا تفاوض منظمي المؤتمر الوطني الأول “للجنة المغربية للأقليات الدينية”، حول حرية المعتقد بالمغرب”، وأضافت نقلا عن مصادرها أن جهود الوساطة يقودها يقودها رجل الإشهار ( الاعلان)،نور الدين عيوش، لإعادة النظر في هذا الحدث.

وأكدت الصحيفة أن عيوش سيجتمع بأعضاء اللجنة المنظمة يوم الإثنين المقبل، بغية وضع شروط للسماح بعقد اللقاء”، من بينها تأجيله إلى ما بعد صدور تقرير الخارجية الأميركية السنوي حول الأقليات الدينية والذي سيشمل المغرب، إضافة إلى “نقل رعاية النشاط إلى إطارات مدينة أخرى أكثر ليونة”.



وأفاد مصدر من داخل التنسيقية الوطنية للمسيحيين المغاربة، أن المسيحيين المغاربة اتخذوا قرار مقاطعة أشغال المؤتمر، وذلك حرصا منهم على “اتقاء الشبهات”.

الأحزاب والغضبة الملكية

أما صحيفة “الصباح”، تحدثت عن سعي أحزاب من الغالبية الحكومية، بينها الحركة الشعبية والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي، والتقدم والاشتراكية، لتجاوز بيان القصر الملكي، والتقدم بملتمسات لسعد العثماني، رئيس الحكومة، قصد تبادل الحقائب الوزارية في ما بينها، وضغطت عليه كي يوسع مساحة المشاورات لتشمل كل قادة الغالبية الحكومية.

وأكدت الصحيفة أن رئيس الحكومة وجد نفسه في “مأزق سياسي” بعدما تحولت عملية ملء المقاعد الشاغرة، كما جاء في بيان الديوان الملكي، إلى تسابق زعماء وقادة الأحزاب قصد استبدال حقائبهم الوزارية الحالية بأخرى، وحصل هذا الأمر على الخصوص من قبل الحركة الشعبية، الذي طالب أعضاؤه في المكتب السياسي بتدبير حقيبتي “التقدم والاشتراكية، إعداد التراب الوطني والتعمير والبيئة.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *