الأحد 24 شتنبر 2017

ناسهيس.. جريدة إلكترونية تتجدد على مدار الساعة
ناسهيس

شاب بالريش يتجول حاملا رفات طفل ميت!

شاب بالريش يتجول حاملا رفات طفل ميت!

أحالت الضابطة القضائية بمفوضية الأمن بالريش على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بميدلت شابا تم توقيفه و هو يتجول بشوارع المدينة حاملا رفات طفل ميت.

توقيف المشتبه به، جاء بعدما تم من ضبطه من طرف الساكنة و هو قادم من مدافن سيدي علي بالريش و بين يديه جثة ملفوفة في كفن يعلوه التراب، حيث أحاط به على الفور عدد من الأهالي الذين سارعوا إلى ربط الاتصال بالشرطة التي اقتادت الشاب إلى مقر مفوضية الأمن.



و هناك اعترف الموقوف بما اقترفت يداه، مؤكدا قيامه بنبش قبر يعود لطفل فارق الحياة عن عمر يناهز الإحدى عشر سنة، و أنه بعدما استخرج الجثة، التي مضى على دفنها وقت غير يسير، كان ينوي التوجه بها نحو منزل سيدة تقيم بالكدية البيضاء بحي بوليلي، غير أن اعتراض سبيله من طرف بعض الساكنة حال دون أن يوصل “الأمانة” إلى صاحبتها.

و أمام اعترافات “نابش القبور” انتقلت فرقة أمنية إلى محل سكنى السيدة التي قال الموقوف أنها كلفته بإحضار الجثة، حيث تم اقتيادها إلى مقر المفوضية وهناك تمت مواجهتها باعترافات الموقوف وما تضمنته من اتهامات في حقها، خاصة منها ما تعلق بكونه حرضته على جلب أطراف ميت إلى منزلها نظير مبلغ مالي.

اتهامات أنكرتها المتهمة جملة و تفصيلا مؤكدة ألا علاقة لها لا بالموقوف و لا بالجثة التي تم ضبطها بحوزته، مستدلة على ذلك بسمعتها و صيتها بين جيرانها… إفادات أيدتها الأبحاث الميدانية للمحققين، التي أكدت أن المتهمة فوق مستوى الشبهات في ما يتعلق بأعمال السحر و الشعوذة.



و بانتهاء الأبحاث التي أجرتها الشرطة القضائية بالريش، تم تقديم المشتبه بهما أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بميدلت الذي قرر إخلاء سبيل المشتبه بها و إيداع المتهم الرئيسي بالسجن المحلي و متابعته في حالة اعتقال بتهمة انتهاك حرمة مقبرة.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *