الرئيسية » أجهزة ايفون » آبل تعمل على الارتقاء بتقنيات التحكم بدون لمس في هواتف آيفون الجديدة

آبل تعمل على الارتقاء بتقنيات التحكم بدون لمس في هواتف آيفون الجديدة




صرح خبراء بالحقل التقني عن عزم شركة آبل تطوير تقنيات للتحكم بأجهزة آيفون عن طريق الإيماءات أو الإشارات دون لمس الشاشة، وكذا تطوير تقنيات الشاشات المنحنية.

وستتيح تقنية التحكم لمستخدمي آيفون القيام ببعض المهام بتحريك أحد الأصابع بالقرب من الشاشة دون لمسها. ولا يتوقع المختصون الانتهاء من تطوير هذه الخاصية قبل عامين هذا إن قررت آبل بالفعل الاستمرار في تطويرها.

ويحظى تاريخ آبل بالعديد من الخطوات المتقدمة في ماراثون تعامل الإنسان مع الكمبيوتر. فهي من طوّر الماوس في بداية الثمانينات. كذلك، تحظى الإصدارات الحديثة من هواتف آيفون بخاصية اللمس ثلاثي الأبعاد 3D Touch والتي تجعل الهاتف يستجيب بشكل مختلف للمسة المستخدم تبعًا لاختلاف الضغطة على الشاشة.

وتعمل شركة آبل كذلك على تطوير شاشات هواتف آيفون بتقنية الانحناء للداخل تدريجيًا (من الأعلى إلى الأسفل). وتختلف هذه التقنية كثيرًا عن تلك التي استخدمتها سامسونج في أحدث هواتفها الذكية، والتي تنحني أطرافها إلى الداخل. لقد اعتمدت آبل تقنية الشاشة المسطحة في جميع طرازاتها في السابق، واستخدمت تقنية الانحناء للداخل قليلاً بشكل غير ملحوظ بشاشة أوليد OLED بهاتفها آيفون إكس. ويمكن تغيير شكل تلك الشاشات لتصبح منحنية أو حتى يمكن طيها فهي تختلف كثيرًا عن شاشات LCD الأقل من حيث المرونة، والتي استخدمتها الشركة في الإصدارات الأقدم من هواتف آيفون.

ويرى المختصون أن تطوير تقنية هاتف آيفون المنحني قد يستغرق عامين إلى ثلاثة أعوام. وتعمل الشركة أيضًا على استخدام تقنية جديدة في شاشاتها تسمى مايكروليد MicroLED ، إلا أنها قد تستغرق ثلاثة إلى خمسة أعوام.



ولا تزال الشركة تجري أبحاثها الأولية على كلا التقنيتين ولم يتأكد بعد إن كانت ستستمر في تطويرهما.

ربما تستخدم آبل هذان المشروعان كحصانها الرابح بعد أن استطاعت منافساتها التقدم كثيرًا. فقد تشابهت التقنيات المستخدمة في أجهزة سامسونج وجوجل وهواوي بشكل كبير كاستخدام الشاشات الكبيرة والكاميرات المتقدمة وتقنيات التعرف على الوجه.

يُذكر أن مبيعات آبل قد احتلت 20 في المائة من سوق الهواتف الذكية في الربع الرابع من العام الماضي بعد إطلاق هاتفيها آيفون إكس وآيفون 8، لتتفوق بذلك على منافستيها سامسونج وهواوي. وتعكف الأولى الآن على تطوير هاتف ذكي قابل للطي في حين يعلو نجم الثانية في أسواق آسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن سامسونج كانت قد أطلقت خاصية تُسمى الإشارة في الهواء Air Gestures منذ وقت طويل، وهي تتيح للمستخدم قبول المكالمات والتنقل بين صفحات الويب بالتلويح بيده أمام الهاتف. وعملت شركة جوجل أيضًا على تطوير تقنية مشابهة أسمتها Project Soli، وهي تعتمد على الشاشة نفسها وليس على حساس الحركة في حافة الهاتف.

ولن ينتظر السوق التقني مشروعات آبل التي لا تبدو وشيكة، فالعملاقة قد أعدت خططًا قصيرة المدى بالتوسع في استخدام تقنية أوليد OLED لتضم المزيد من الأجهزة. كما ستُطلق هاتف آيفون آخر بهذا النوع من الشاشات خلال العام الحالي، وهو طراز أكبر يتميز بشاشة 6.5 بوصة، بدلاً من الشاشة الأصغر – 5.8 بوصة فقط – لهاتف آيفون إكس الحالي. وتعتزم أيضًا تحديث حجم هاتف آيفون إكس وإعداد طراز جديد أقل في التكلفة به شاشة LCD.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *