السبت 18 نوفمبر 2017

ناسهيس.. جريدة إلكترونية تتجدد على مدار الساعة

مسؤول بالحسيمة: عفو ملكي قريب على نشطاء حراك الريف

مسؤول بالحسيمة: عفو ملكي قريب على نشطاء حراك الريف

كشف رئيس جماعة لوطا في إقليم الحسيمة، المكي الحنودي، أن عفوا ملكيا قريبا على معتقلي حراك الريف، وأنه تلقى إتصالا هاتفيا من القصر يخبره ”بأن الأمور في طريقها إلى الحل بشكل نهائي وبالطريقة التي أرادها سكان الحسيمة”، من خلال تدوينة على الفيسبوك قام بسحبها قبل ساعات على نشرها.

وحسب تدوينة لرئيس الجماعة التي انتشرت على جميع الصفحات الخاصة بنشطاء حراك- الريف منذ ليلة السبت، أوضح ”المكي الحنودي” أنه قريبا سنحتفل بساحة محمد السادس” التي كانت تشهد احتجاجات نشطاء الحسيمة.

واستنادا لتدوينة رئيس الجماعة، ” كما عهدناكم وفي إطار الشفافية والتواضح، هاتفوني من القصر والأمور ماضية للحل بشكل نهائي، ويالطريقة التي أرادها سكان الريف”، مختتما تدوينته المقتضبة بالقول أن العفو سيكون ”بالطريقة التي أرادها سكان الحسيمة”.

وجاءت تدوينة رئيس الجماعة المنتمي لحزب الاتحاد الإشتراكي، وسط توقف للإحتجاجات الميدانية لساكنة الريف منذ الأحداث التي عرفتها المنطقة يوم العيد الأخير، حيث عاد رئيس الجماعة إلى سحب التدوينة، تاركا متتبعي صفحته في حيرة من أمرهم متسائلين حول الأسباب التي دفعته إلى التراجع عن تدوينته سحبها؟.

1 تعليقات

  1. ريفي

    عن أي عفو يتحدث عنه هؤلاء ؟
    هل حملوا السلاح في وجه المخزن حتي يتم العفو عنهم؟هل سرقوا و نهبوا ثروات الوطن حتى يتم العفو عنهم؟ هل ارتكبوا جريمة حتى يتم العفو عنهم..
    إن كان من يطالب بحقوقه يتم رميه خلف القضبان الحديدية و بعد ذلك يتم العفو عنه فصلوا صلاة الجنازة على هذا الوطن..
    المعتقلون يجب آطلاق سراحهم بكامل البراءة و ليس بالعفو ، فالعفو من وجهة نظري خطة ملغومة على المعتقلين الوعي بها حتى لا يقعوا في المأزق.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *